لمحطة الطرقية الجديدة بجرادة بين مطرقة البلدية وسنداب السلطة المحلية

 

لخضر محياوي

في اطار التدشينات الملكية السامية لعدد من المشاريع التنموية والخدماتية, عرفت مدينة جرادة تدشين المحطة الطرقية بتاريخ 27 مايو 2010 التي تم احداثها بكلفة اجمالية بلغت 7,18 ملايين درهم .

يندرج بنائها في اطار برنامج التأهيل الحضري لمدينة جرادة (2008_2011) الذي رصدت له اعتمادات مالية تفوق 300 مليون درهم . وتهدف الى تحسين ظروف عيش السكان والتخفيف من الازدحام ومن حركة المرور داخل المدينة اضافة الى تنظيم حركة نقل المسافرين والرفع من جودة الخدمات والتخفيف من حدة التلوث وسط المدينة.

ومنذ استغلالها بالتدبير المفوض بتاريخ فاتح اكتوبر 2012 والمحطة الطرقية فارغة من الحافلات لا يستفيد المسافرين من خدماتها رغم ان دفتر تحملاتها وعقد التدبير المفوض ينصا على استعمالها من طرف وسائل النقل العمومي, الشئ الذي جعل صاحب حق الاستغلال ينفق عليها بدون ان يكسب طيلة 4 سنوات بسبب انعدام الرواج وفي ظل نقل عمومي مشتت وسط المدينة مابين حافلات اجبرت على المبيت خارج المكان المخصص لها داخل المحطة وأخرى اصرت على تمردها خلافا للقرار الوزاري.

في ذات السياق فعاليات المجتمع المدني في بيان لها عبرت عن استيائها وتذمرها من تعامل الجهات المسؤولة مع ملف المحطة الطرقية وذلك حسب البيان بعدم فرض عقوبات غلى ارباب النقل الذين يتهربون من ركن الحافلات داخل المحطة الطرقية وسيارات الاجرة بجانبها.

من جانبها ساكنة مدينة جرادة التمست في عريضة من معالي وزير الداخلية بعد ان اغلقت المحطة ابوابها منذ يوم 29 يونيو 2017 , اتخاذ التدابير الملائمة وتطبيق القرار الوزاري الصادر بالجريدة الرسمية في شان النقل العمومي بتاريخ 31 مايو 2010 

عن بركان سيتي

شاهد أيضاً

مقاربة النوع الاجتماعي في قلب اهتمامات دوري اليتيم لكرة القدم بملعب القرب بحي المسيرة بجرادة

  لخضر محياوي   في اطار المبادرات الخيرية في بعدها الاجتماعي والإنساني قامت مجموعة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *