وجدة: نائب بمجلس جماعة وجدة يهين أحد الموظفين

يبدو أن المكتب المسير لمجلس جماعة وجدة فشل في تدبير وتسيير أمور الجماعة، فشل في لم شتات الأغلبية وتوفير النصاب القانوني لإنعقاد الدورات التي تخصص لمناقشة اهم ما يتعلق بالمدينة والساكنة الوجدية، أفلح فقط في توجيه الإهانات للموظفين والعمل باللامبالاة مع مطالب ورغبات الساكنة.

ها هو اليوم يقدم أحد نواب الرئيس لجماعة وجدة، بإهانة أحد الموظفين بالجماعة، دون أي سبب ولا مبرر، فقط الإنتقام. وقد عبر الموظف في تصريحه "للجهوية" عن استغرابه عما أقدم به أحد أعضاء المكتب المسير، متسائلا، هل أصبح الموظف الجماعي هو الحائط القصير أو الشماعة التي يعلق عليها بعض أعضاء المكتب وبعض أعضاء المجلس فشلهم وسوء تدبيرهم وتسييرهم للشان الجماعي.

وفي نفس السياق، أكد متحدثنا، أنه سبق للموظفين وأن تم تهديدهم في الإنتخابات التشريعية السابقة، وبالأمس القريب تمت إهانة موظفة، واليوم يتكرر نفس الفعل من خلال غهانتي وتحقيري من قبل عضو مكتب، مضيفا، أن رفع شكاية في الموظوع للإطار النقابي المنتمي غليه قصد إنصافه من هاته التصرفات المشينة التي تتنافى حرية وكرامة الموظف.

عن بركان سيتي

شاهد أيضاً

بيئة جرادة في القمة الدولية للمناخ كوب 22 بمراكش

  مراكش لخضر محياوي احتضنت مدينة مراكش المؤتمر الدولي للمناخ كوب 22 من 7 الى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *