قصة قصيرة جدا / شجرة حب غير عادية

عبد المجيد طعام…./….

حينما قررت أن تموت قرر هو أيضا أن يموت .. فرقتهما الحياة كثيرا و رفضا أن يفترقا من جديد في موتهما  فاختارا أن يكون لهما قبر واحد..لم يشعرا و هما بداخله بالوحشة ..كان يقبلها و تقبله خلسة حتى لا يثيران حقد و حسد الموتى …لكن قبلاتهما كانت تروي عروق شجرة نبتت فوق قبرهما و كلما زاد بريق القبلات زادت الشجرة نموا و بهاء…ذات يوم جميل أثمرت الشجرة قلوبا يقطر منها ماء الحب …كبرت المدينة و كثر الزوار ….. استمر الحبيب يقبل حبيبته و استمرت الشجرة تورق من جديد و تثمــر من جديد  قلوبا و حبا لا ينضب….

عن بركان سيتي

شاهد أيضاً

مهرجان رسوم الصحف والكارتون بوجدة

تنظم جمعیة آمال للتنمیة والثقافة والریاضة (تویسیت، نواحي وجدة) بشراكة مع جمعیة ماس أرت (مكناس) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *