إندلاع الإحتجاجات بالجزائر… عنف واعتقالات

شهدت ولاية قسنطينة بالجزائر، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن و ساكنة المدينة، على خلفية مطالب السكان بغلق مركز الردم التقني ( أي مطرح لردم النفايات) بقرية الدغرة ببلدية زيغود يوسف بقسنطينة.

احتجاجات ساكنة قسنطينة التي اندلعت منذ يوم الخميس الماضي،  قوبلت  من لدن السلطات الأمنية في الجزائر باستعمال كل أساليب العنف و القمع  ضد المواطنين، حيث تم اعتقال 10 أشخاص من ضمنهم قاصرين،وهو الأمر الذي  رفضته الساكنة التي خرجت ، مرة أخرى بعد صلاة الجمعة في مسيرة سلمية، للتعبير عن رفضها لهذه المقاربة الأمنية في معالجة قضايا السكان الإجتماعية.

وإلى ذلك،اتهم والي قسنطينة، أطرافا بمحاولة تجنيد الشباب ضد مشروع مركز الردم التقني بقرية الدغرة ببلدية زيغود يوسف، و ذلك من أجل "إثارة الفوضى" و "ضرب الاستقرار.

عن بركان سيتي

شاهد أيضاً

عامل الإقليم يترأس اجتماعا حول طلبات تقييد الازديادات وإضافة اليوم والشهر بسجلات الحالة المدنية لفائدة المواطنين

    ترأس السيد عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان صباح يوم    الخميس22 دجنبر 2016 أشغال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *